إستفادة قطاع التعليم العمومي من 73 حافلة مخصصة للنقل المدرسي بإقليم الحاجب

إستفادة قطاع التعليم العمومي من 73 حافلة مخصصة للنقل المدرسي بإقليم الحاجب

خالد البوشيخي

دُعم قطاع التعليم العمومي بإقليم الحاجب بـ73 حافلة للنقل المدرسي خلال السنوات القليلة الماضية وذلك للنهوض بمنظومة دعم وتشجيع التمدرس بالعالم القروي ومكافحة الهدر المدرسي خصوصا في صفوف الفتيات.

وحققت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية نتائج ملموسة على أرض الواقع لفائدة عدد من المتمدرسين بمختلف الجماعات الترابية بإقليم الحاجب جعلت من المساواة في ولوج الأطفال إلى المدرسة أولوية الأولويات.

وهكذا فقد بلغت حصيلة النقل المدرسي إلى 55 حافلة، تم إقتناء 49 منها و6 حافلات في طور الإقتناء وذلك بكلفة إجمالية حوالي 22 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ يفوق 18 مليون درهم، وإستهدفت حوالي 2400 مستفيد ومستفيدة بالوسط القروي وأكثر من 600 تلميذ وتلميذة بالوسط الحضري.

وبخصوص التوزيع الجغرافي لأسطول النقل المدرسي بإقليم الحاجب فقد حرصت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية على نهج إستراتجية لتعميم هذه الخدمة على كل الجماعات خاصة القروية منها، حيث تم تخصيص 8 حافلات بجماعة لقصير و5 حافلات بجماعتي أيت بوبيدمان وبأيت بورزوين و4 حافلات بجماعة ايت حرز الله و3 حافلات بكل من جماعات إقدار وأيت نعمان ورأس جيري والحاجب وحافلتين لكل من جماعات جحجوح وأيت ويخلفن وتمشاشات وأكوراي وعين تاوجطات وسبع عيون وحافلة بجماعة أيت يعزم.

كما تم تخصيص 5 حافلات للنقل المدرسي لفائدة التلاميذ في وضعية إعاقة حيث همت جماعات : سبع عيون وأكوراي وأيت بوبيدمان وعين تاوجطات بحافلة لكل جماعة وحافلتين بجماعة الحاجب. وتروم هذه المشاريع دعم تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة وهشاشة من خلال إحداث مراكز إستقبال خاصة بهم وتوفير حافلات النقل المدرسي لتيسير ظروف ولوجهم إلى خدمات التمدرس المقدمة لهم على مستوى هذه المؤسسات.

وفي إطار المخطط الإقليمي المتعدد السنوات للتنمية البشرية محور دعم التمدرس والذي ينبني على تشخيص دقيق للحاجيات وتحيينها عند كل دخول مدرسي وفي تكامل مع منظومة دعم التمدرس، تضطلع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بدور الميسر والمحفز لمبادرات منظومات التنمية البشرية، من خلال لجانها المحلية التي تم إحداثها خلال المرحلية الثالثة من المبادرة والرامية لإعادة توجيه برامج المبادرة الوطنية من خلال التركيز أكثر على الجوانب اللامادية للتنمية البشرية، وفي هذا الصدد تميزت سنة 2021 ببرمجة 15 حافلة للنقل المدرسي.

وتجدر الإشارة إلى أن خدمات النقل المدرسي بالإقليم ما فتئت تتطور سنة بعد أخرى بفضل جهود عدد من المتدخلين حيث عمل مجلس جهة فاس مكناس بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني على توفير 4 حافلات بكل من جماعات بطيط ولقصير وأكوراي وسبع عيون، وفي إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والإجتماعية تم إقتناء 4 حافلات للنقل بكل من جماعات جحجوح وأيت ويخلفن وأيت بورزوين ولقصير برسم سنة 2021.

كما ساهمت إتفاقية الشراكة بين المجلس الإقليمي للحاجب وجماعة أيت بورزين بمساهمة مالية ذاتية للجماعة، في توفير 6 حافلات للنقل المدرسي، 3 حافلات مقتناة و3 حافلات في طور الإقتناء وفي نفس الصدد عملت كل من جماعتي أيت يعزم وإقدار بإقتناء حافلة في كل جماعة عبر تعبئة الموارد المالية الذاتية، كما عملت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين على توفير حافلتين للنقل المدرسي بكل من جماعتي بطيط ولقصير.

وتستفيد الجمعيات الفاعلة في مجال النقل المدرسي بالإقليم من دعم الجماعات الترابية في إطار تفعيل اتفاقية الشراكة المتعلقة بدعم منظومة التربية والهادفة إلى المساهمة في تشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي وتقليص الفوارق المجالية المرتبطة بالتمدرس والحد من أوجه اللامساواة المتعلقة بالنوع الاجتماعي ودعم الفتاة القروية.

ومكنت هذه التدخلات من تسهيل ولوج التلاميذ المنحدرين من مناطق معزولة إلى المؤسسات التعليمية، وضمان تقارب للمسافات بين البنيات التربوية والدواوير، وكذا تحسين شروط تنقل وولوج تلاميذ العالم القروي إلى المؤسسات التعليمية.

شاهد أيضاً

الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية يترأس فعاليات تأسيس منتدى المنتخبين الديمقراطيين بالقنيطرة

الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية يترأس فعاليات تأسيس منتدى المنتخبين الديمقراطيين بالقنيطرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار