اكادير: المواطنون المغاربة الذين وصلوا بعدما كانوا عالقين خارج أرض الوطن

المواطنون المغاربة الذين وصلوا إلى أكادير بعد أن كانوا عالقين خارج أرض الوطن

محمد مرابط

المواطنون المغاربة الذين وصلوا إلى أكادير بعد أن كانوا عالقين خارج أرض الوطن، فهؤلاء، وعكس جميع الناس في باقي المدن الذين جرى نقلهم إلى فنادق مُحددة من أجل الدخول في فترة حجر صحي تمتد لأسبوع.

قررت سلطات المدينة يوم أمس إفراغهم من المؤسسة الفندقية التي كانوا فيها بدعوى أنهم جميعهم مصابون بفيروس “كوفيد 19” مُقررة نقلهم إلى مستشفى الحسن الثاني، ليجدوا أنفسهم في نهاية المطاف مجبرين على البقاء في العراء.

وبدأت القصة، كما يرويها مجموعة من المعنيين، يوم 22 دجنبر الجاري، حين حلت طائرتهم بمطار أكادير المسيرة قادمة من البرتغال، وبعد التحقق من أنهم خضعوا لفحص PCR وعقب إخضاعهم للتحاليل الضرورية وفق البروتوكول الصحي المعتمد في المملكة، جرى نقلهم لأحد الفنادق من أجل وضعهم في حجر صحي لمدة 7 أيام على غرار المعمول به في جميع المدن الأخرى، لكنهم سيفاجؤون بعد يومين، أي يوم أمس الجمعة 22 دجنبر، بقرار إفراغهم.

ووفق المعنيين فإن ممثلين عن السلطة المحلية أخبروهم بأنهم جميعهم حاملون للفيروس، بشكل أثار الخوف في نفوسهم، لكنها في المقابل لم تُمكنهم من أي وثيقة تثبت ذلك، فقط قامت بنقلهم بشكل جماعي إلى مستشفى الحسن الثاني، وما زاد من ذعرهم هو إخبارهم بأنهم قد يحتاجون لدخول غرف الإنعاش، لكن بمجرد وصولهم إلى المستشفى تغير الخطاب، وجرى وضعهم في إحدى الساحات المكشوفة هناك دون أي توضيحات.

ويقول المتضررون إن سلطات أكادير تركتهم في العراء بمن في ذلك الأطفال والنساء والمتقدمون في السن، دون أن تشرح لهم ما يجري ودون حتى أن يتوصلوا بأمتعتهم التي تركوها في الفندق، وإلى غاية مساء أمس لم يتحدث إليهم أي مسؤول من وزارة الصحة، أما الأطر الصحية والإدارية العاملة بالمستشفى فتبدو بدورها مُفتقرة للمعلومة الدقيقة، إذ في كل في كل مرة يخبرهم شخص بشيء مناقض لما سبق أن سمعوه.

ويؤكد المعنيون بالأمر أن لا أحد منهم تظهر عليه أعراض الإصابة بالفيروس كما أن اختبارات PCR التي سبق أن أجروها قبل قدومهم كانت كلها سلبية، وتزامنا مع ذلك تلتزم وزارة الصحة بخصوص هذا الموضوع، والشيء نفسه تنهجه سلطات أكادير، المدينة التي يرأس مجلسها الجماعي، للمفارقة، عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية.

شاهد أيضاً

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار