الإعلامي عتيق بنشيكر يحكي معاناته مع شركة التأمين على قناة شدى تيفي

الإعلامي عتيق بنشيكر يحكي معاناته مع شركة التأمين على قناة شدى تيفي

محمد مرابط / أيوب كريني

استضاف الإعلامي رشيد الإدريسي مقدم برنامج “آخر كلام” في حلقته الثانية عشر على قناة شدى تيفي، الضيف و والإعلامي المقتدر عتيق بتشيكر ، وهي الحلقة التي قرب من خلالها المشاهدين والرأي العام ، من حياة ومسيرة هذا الإعلامي المتميز و المتوج بوسام ملكي، نتيجة لما بدله من جهد وتفان طيلة سنوات من ممارسته المهنية، ساهمت بشكل كبير في تربية العديد من أجيال هذا الوطن على حب الفن الراقي والتعريف بالعديد من الفنانين العرب والمغاربة والذين تعد انتاجاتهم ارث تقافيا لهذا الوطن.


وتطرق هذا الحوار من خلال فترة بدون Make’up الى معاناته مع شركة التأمين أكسا المغرب والإحتيال الذي مارسته هاته الشركة الأجنبية أمام العدالة، بخصوص تعويضاته المستحقة عن حوادث الشغل إبان عمله بشركة صورياد 2M، وذلك من أجل السطو على حقوقه وتعويضاته المكفولة قانونا.


معطيات تؤكد حجم التجاوزات والخروقات التي تقوم بها شركات التأمين بالبلاد ضد حقوق المؤمن لهم أمام القضاء، في ظل صمت مريب للهيئة الوصية على القطاع، هيئة مراقبة التأمينات والإحتياط الإجتماعي وعدم إتخاذها لأي تدابير واقعية أو قانونية لحماية المؤمن لهم وفرض سيادة القانون في القطاع.
معطيات وأخرى عن ماجاء في فقرة بدون Make’up على برنامج “آخر كلام”، تجدونها على صفحة جمعية وسطاء ومستثمري بالمغرب

شاهد أيضاً

مطار أكادير..توقيف ثلاثة أجانب اوروبين في محاولة سرقتهم لساعات فاخرة من احد الفنادق بأكادير

تمكنت عناصر مفوضية الشرطة بمطار أكادير المسيرة، صباح اليوم الأربعاء 29 يونيو الجاري، من توقيف ثلاثة مواطنين أجانب من جنسية أوروبية، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة ساعات فاخرة يشتبه في كونها متحصلة من عمليات سرقة. وجرى توقيف المشتبه فيهم أثناء استعدادهم للسفر على متن رحلة جوية متوجهة إلى أحد المطارات الأوروبية، وذلك بعدما أسفرت إجراءات التفتيش والمراقبة عن ضبط ست ساعات فاخرة بحوزتهم، من ضمنها ساعة يدوية تشكل موضوع إشعار بالسرقة صبيحة أمس الثلاثاء من داخل أحد الفنادق بمدينة أكادير. وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد الكشف عن كافة ظروف وملابسات حيازة هذه الأشياء وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعنيين بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار