الرباط : دعوة الدول العربية إلى التعاون الجماعي لاستخدام التكنولوجيات المتطورة في تحقيق التنمية المستدامة

الرباط: دعوة الدول العربية إلى التعاون الجماعي لاستخدام التكنولوجيات المتطورة في تحقيق التنمية المستدامة

شارع نيوز: نورة أجدير

دعا المهندس، عادل صقر الصقر، المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، الدول العربية على التعاون بشكل جماعي، على مستوى الحكومات والمؤسسات العلمية والأفراد، من أجل استخدام التكنولوجيات المتطورة مثل، الذكاء الاصطناعي وأنترنت الأشياء والبيانات الضخمة، لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة في جميع المجالات.

وجاءت دعوة المهندس عادل صقر الصقر في كلمة له بمناسبة افتتاح ورشة العمل الإقليمية حول “دور التقنيات الناشئة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”، التي نظمتها المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، اليوم الأربعاء 08 ديسمبر 2021، من مقرها الدائم بالرباط عبـر تقنية الاتصال عن بعد، بمشاركة نخبة متميزة من الخبراء العرب الدوليين المتخصصين في مجال التكنولوجيات الحديثة.

وقال المدير العام إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة أصبح يكتسب أهمية متزايدة مقارنة بأي وقت مضى لاسيما في ظل التحديات العالمية الحالية والتي أضاف إليها تفشي جائحة “كورونا” أبعادًا غير مسبوقة طالت جميع دول العالم بما فيها دولنا العربية، مضيفا أنه إلى جانب التحديات ذات الصلة بالتنمية والمتمثلة في رفع معدلات النمو، القضاء على الفقر، توفير فرص العمل، ومكافحة تغير المناخ وآثاره السلبية، أضافت الجائحة أعباءً أخرى على الأوضاع الاقتصادية والصحية والاجتماعية العالمية فرضت على الجميع التعامل معها بجدية وبصورة مستمرة وشاملة للحفاظ على المكتسبات التي تحققت.

وأشار المهندس عادل الصقر إلى أنه ومنذ اعتماد جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015 لأهداف التنمية المستدامة، حرصت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين على وضع تنفيذ هذه الأهداف على رأس أولوياتها وفي مقدمة الخدمات التي توفرها للدول العربية، لتمكين المجتمعات من تحقيق وتلبية احتياجاتهم الأساسية والعمل على تذليل العقبات التي تحول دون تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 في المنطقة العربية.

وشدد المدير العام على أن تسليط الضوء على هذه التكنولوجيات المتطورة والمتسارعة وما تحدثه تقنيات مثل، الذكاء الاصطناعي، انترنت الأشياء، البيانات الضخمة، إضافة إلى أمور أخرى من تغيرات هائلة في عالمنا المعاصر تتطلب من الدول العربية تعاون الجميع سواءً على مستوى الحكومات أو المؤسسات العلمية أو الأفراد للعمل من أجل استخدام هذه التقنيات ومواجهة التحديات الناجمة عنها، لنتمكن من تحقيق تنمية شاملة ومستدامة في جميع المجالات.

وعرفت “دور التقنيات الناشئة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”، مشاركة خبراء من مختلف الدول العربية من خلال تقديم خبراتهم العلمية مساهمة منهم في تنشيط البحث العلمـي وتنميــة القدرات التكنولوجية والإبداعية العربية، ويتعلق الأمر بكل من: البروفيسور علام النور عثمان أحمد، رئيس المنظمة العالمية للتنمية المستدامة (جمهورية السودان)، والدكتورة غادة عامر، رئيسة مركز الدراسات الإستراتيجية للعلوم والتكنولوجيا (جمهورية مصر العربية)، البروفيسور يوسف العبد اللات، مدير البرنامج الوطني لربط الصناعة بالأكاديميا “دكتور لكل مصنع” (المملكة الأردنية الهاشمية)، الدكتور عبد الله النجار، الــرئـيس التنفيـذي للمـؤسسة العـربية للعلوم والتـكـنــولـوجيا (دولة الإمارات العربية المتحدة)، المهندس طلعت الرحالي، مستشار المركز الوطني للقياس والمعايرة (المملكة العربية السعودية)، المهندس عبد الرحيم لولو، المستشار الفني بالمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)، الأستاذ محمد كمال، خبير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين (المملكة المغربية)

شاهد أيضاً

في أفق المؤتمر الوطني السادس للنقابة الوطنية لقطاعات الأشغال العمومية

تعقد النقابة الوطنية لقطاعات الاشغال العمومية المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مؤتمرها الوطني السادس، يومي الجمعة والسبت 1 و 2 يوليوز (2022) بمركز الرياضة و الترفيه المصباحيات بمدينة المحمدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار