المحكمة الابتدائية بالرباط :متابعة نقيب المحامين السابق زيان بـ15 تهمة

متابعة زيان بـ15 تهمة

✒إ.عزيز “تماري”

استمعت النيابة العامة زوال اليوم الثلاثاء 30 نونبر بالمحكمة الابتدائية بالرباط لنقيب المحامين السابق المثير للجدل محمد زيان، على خلفية 15 تهمة منسوبة إليه.
وصرح زيان لجريدة “الشارع نيوز” أنه متابع بـ15 تهمة ضمنها الخيانة الزوجية، والتحرش الجنسي، وإعطاء قدوة سيئة للشباب فيما يخص جائحة كوفيد.
وأكد زيان أنه يجهل حيثيات الملف الذي يُتابع فيه، مشيرا إلى أنه لم يطلّع عليه بعد ولا يعرف أسباب متابعته بـ15 تهمة، ولا من قدم شكاية ضده في تهمة الخيانة الزوجية.
وتقرر متابعته بالتهم المنسوبة إلية في حالة سراح على أن يمثل أمام المحكمة في الـ9 من شهر دجنبر الجاري.
وكان وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط قد وجه استدعاء للنقيب زيان للمثول أمامها في 11 تهمة هي إهانة رجال القضاء وموظفين عموميين، بمناسبة قيامهم بمهامهم بأقوال وتهديدات بقصد المساس بشرفهم وبشعورهم بالاحترام، الواجب لسلطتهم، وإهانة هيئات منظمة، ونشر أقوال بقصد التأثير على قرارات رجال القضاء قبل صدور حكم غير قابل للطعن، وتحقير مقررات قضائية، وبث ادعاءات ووقائع كاذبة ضد امرأة بسبب جنسها، وبث ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بالأشخاص عن طريق الأنظمة المعلوماتية، إضافة إلى التحريض على خرق حالة الطوارئ الصحية عن طريق أقوال منشورة على مواقع إلكترونية، وكذا المشاركة في الخيانة الزوجية، والمشاركة في إعطاء القدوة السيئة للأطفال نتيجة سوء السلوك، وأيضا المشاركة في مغادرة شخص الترتب الوطني بصفة سرية، وتهريب مجرم من البحث ومساعدته على الهرب، إلى جانب تهمة التحرش الجنسي.

شاهد أيضاً

مطار أكادير..توقيف ثلاثة أجانب اوروبين في محاولة سرقتهم لساعات فاخرة من احد الفنادق بأكادير

تمكنت عناصر مفوضية الشرطة بمطار أكادير المسيرة، صباح اليوم الأربعاء 29 يونيو الجاري، من توقيف ثلاثة مواطنين أجانب من جنسية أوروبية، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة ساعات فاخرة يشتبه في كونها متحصلة من عمليات سرقة. وجرى توقيف المشتبه فيهم أثناء استعدادهم للسفر على متن رحلة جوية متوجهة إلى أحد المطارات الأوروبية، وذلك بعدما أسفرت إجراءات التفتيش والمراقبة عن ضبط ست ساعات فاخرة بحوزتهم، من ضمنها ساعة يدوية تشكل موضوع إشعار بالسرقة صبيحة أمس الثلاثاء من داخل أحد الفنادق بمدينة أكادير. وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد الكشف عن كافة ظروف وملابسات حيازة هذه الأشياء وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعنيين بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار