باشا القنيطرة:إطلاق حملة ضخمة لإيواء الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية شارع

باشا القنيطرة:إطلاق حملة ضخمة لإيواء الأشخاص بدون مأوى وفي وضعية الشارع

عزيز الخنفري

تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة نصره الله ،وفي إطار الحفاظ على سلامة المواطنين ومساعدتهم على التصدي لموجة البرد القارس وسوء الأحوال الجوية التي تعرفها المملكة هذه الأيام ،خصوصا أولئك الذين دفعتهم الظروف الاقتصادية والاجتماعية لاتخاذ الشارع مأوى لهم، على رأسهم الأطفال والمسنين والمرضى القنيطرة

– انطلقت بالقنيطرة مساء اليوم الثلاثاء 28 دجنبر الحالي، حملة لإيواء الأشخاص بدون مأوى قار، وذلك في سياق الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من خطر تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) .

وكذلك تزامنا مع موجة البرد القارس التي تجتاح المملكة.وتهدف هذه الحملة الإنسانية، التي تشرف عليها السلطات الاقليمية والمحلية بشراكة مع مندوبية التعاون الوطنية والجمعية الخيرية الإسلامية بالقنيطرة وفريق الهلال الاحمر المغربي مدعومة بالقوات العمومية، إلى حماية هذه الفئة الهشة وتقديم الدعم والمساندة لها في هذه الظرفية الحساسة ، في إطار العملية الوطنية لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع ، والجهود الرامية للحد من تفشي هذا الوباء.

في هذا الإطار تم تجهيز مركز مؤقت من أجل إيواء الفئات في وضعية هشة ، ووضعية الشارع، من خلال تخصيص جناحين منعزلين تابع لمركز الإجتماعي للقرب بالساكنية بمدينة القنيطرة بطاقة استيعابية تصل إلى 50 سريرا يضم 25 نزيلا .وتقوم مندوبية التعاون الوطني مع باقي الشركاء، وبشكل دوري ومنتظم بتقديم خدمات التغذية والاستحمام والحلاقة والملبس لهؤلاء النزلاء ، تماشيا مع قواعد النظافة التي تدعو إليها المصالح المختصة، علاوة على التنسيق الدائم والمستمر مع مكتب حفظ الصحة بالجماعة للقيام بعملية تطهير وتعقيم هذه المؤسسات المحتضنة لهذه الفئة ، تنفيذاً للإجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة الوضع الوبائي الذي تعيشه المملكة.وفي تصريح “لشارع نيوز”، اوضح مصطفى شعيلات ممثل التعاون الوطني بالقنيطرة ، أن مصالح المندوبية وبتنسيق تام مع السلطات الإقليمية والمحلية عملت على إحداث مركز من أجل إيواء الفئات في وضعية الشارع، تفعيلا لأشغال لجنة اليقظة الرامية إلى تقديم كافة الخدمات الاجتماعية اللازمة لفائدة الفئات الاجتماعية المتضررة من هذه الجائحة وايضا من موجة البرد القارس تزامنا مع الاجواء المطرية ، مبرزا الانخراط التام الذي عرفته هذه الحملة من طرف مختلف الفاعلين بالاقليم، وروح التضامن والتعاون التي ميزتها .يشار إلى أن اللجنة الإقليمية، التي تتألف من السلطات المحلية ومندوبية التعاون الوطني ومندوبية الصحة، تقوم بحملات ليلية بمختلف أحياء المدينة لمساعدة المتشردين ونقلهم إلى هذا المركز الذي شهد مؤخرا عملية الاصلاح والترميم.

و يذكر أن باشوية القنيطرة تحت إشراف الفعلي للسيد الباشا احمد دجوغ بشراكة مع المندوبية للتعاون الوطني، أطلقت اليوم حملة واسعة النطاق لإيواء الأشخاص في وضعية صعبة بمؤسسات الحماية الاجتماعية على مستوى مدينة القنيطرة، حيث استفاد منها إلى حدود الآن أزيد من 30 شخص.الحملة ستشمل كل شوارع و ازقة المدن ، وتستهدف جمع المشردين والأشخاص دون مأوى، ونقلهم إلى المكان الذي تم تجهيزه لهذا الغرض، حيث سيتم ايواء المعنيين وتغذيتهم والعناية بهم تحت المراقبة الطبية وحمايتهم وحسب الساهرين على هذه المبادرة الانسانية التي لقيت استحسان الساكنة الهدف منها يتجلى في صون الكرامة الإنسانية لهذه الفئة الاجتماعية الهشة مع السهر على حمايتها في هذه الظروف التي تعرفها بلادنا في مواجهة فيروس كورونا وللإشارة فإن المشردين سيستفيدون من المبيت بالمحطة التي تم تهيئها وتجيزها بالعديد من الافرشة بالإضافة إلى جهاز تلفاز بالإضافة إلى تلقيهم وجبات الفطور والغداء والعشاء والملابس ومستلزمات النظافة.

ولقد استهدفت هذه الحملة الإنسانية التي لقيت استحسان الساكنة مجموعة من المشردين بشوارع واحياء التابعة لنفود الدائرة الحضرية المعمورةوستقدم لهم المساعدات الطبية والنفسية والغذائية الضرورية طيلة فترة البرد ولهذه الغاية تم تخصيص مجموعة من الغرف والأغطية لصالح هذه الطبقة المحرومة ولقيت هذه الخطوة الإنسانية فرحة عارمة وسط المتشردين نظرا للظروف القاسية التي يعيشونها هذه الأيام وهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.

وللإشارة فالحملة لازالت مستمرة ولقد تم إحداث لجان محلية لليقظة من أجل القيام بالبحث عن الأشخاص المشردين بدون مأوى والعمل على إيوائهم بمؤسسات الرعاية الاجتماعية لحمايتهم والتخفيف من معناتهم جراء موجة البرد القارس.

شاهد أيضاً

قيادات النواب في إطلاق مجلة حماة الأرض: الملف البيئي لم يكن يحظى باهتمام إعلامي كاف

قيادات النواب في إطلاق مجلة حماة الأرض: الملف البيئي لم يكن يحظى باهتمام إعلامي كاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار