بريطانيا تدعو فرنسا للتراجع عن موقفها بخصوص الخلاف القائم حول رخص الصيد.

هدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ “إجراءات انتقامية” اعتبارا من يوم غد الثلاثاء ما لم تغير بريطانيا موقفها بشأن ملف الصيد.

وبحسب وسائل الإعلام الفرنسية، ناقش ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأحد، على هامش قمة مجموعة العشرين التي نظمت في روما في نهاية الأسبوع، القضية الشائكة الخاصة بالتراخيص البريطانية الممنوحة للصيادين الفرنسيين.

ودعا الرئيس الفرنسي عقب مقابلة على هامش القمة، إلى “خفض التصعيد” خلال الأيام المقبلة في نزاع الصيد. لكن موقف جونسون كان حازما، حيث أصر على ضرورة أن تسحب باريس تهديداتها تجاه لندن بالانتقام.وأعلن الإليزيه أنه بعد اجتماع الزعيمين في روما سيتم “اتخاذ تدابير عملية وتنفيذية في أسرع وقت ممكن لتجنب تصعيد التوتر.. كما سيتم إصدار تحديث يوم الثلاثاء بشأن تنفيذ أو عدم تنفيذ الإجراءات الانتقامية من قبل باريس”.

ودعت بريطانيا فرنسا للتراجع عن موقفها بخصوص الخلاف القائم حول رخص الصيد في بحر المانش ما بعد البريكست، وأنذرتها أن يحصل هذا التراجع في غضون 48 ساعة، وإلا ستواجه إجراءات قانونية.

وطالبت رئيسة الدبلوماسية البريطانية، ليز تروس، اليوم الإثنين، فرنسا بسحب تهديداتها “غير المعقولة على الإطلاق” المتعلقة بالخلاف بين البلدين بشأن رخص ومناطق صيد الأسماك.

وكررت لندن تهديدها بتقديم شكوى ضد باريس “لخرقها اتفاقية التجارة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي”، مؤكدة أن المملكة ستتخذ إجراءات إذا لم تتراجع فرنسا.

شاهد أيضاً

الجماهير المغربية وسط ساحة النافورة بالقنيطرة عقب انتصار المنتخب الوطني

الجماهير المغربية وسط ساحة النافورة بالقنيطرة عقب انتصار المنتخب الوطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار