تعزيزات امنية مشددة عرفتها مدينة القنيطرة ليلة رأس السنةوانتشار امني موسع

تعزيزات امنية مشددة عرفتها مدينة القنيطرة ليلة رأس السنة وانتشار امني موسع

عزيز الخنفري

تزامنا مع قرار منع احتفالات رأس السنة الميلادية لهذا العام، تشهد مدينة القنيطرة استنفارا أمنيا كبيرا، وانتشارا موسعا لمختلف الأجهزة الأمنية،وذلك لضمان منع جميع الاحتفالات في إطار الإجراءات الاحترازية التي أعلنتها البلاد عقب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وشرعت العناصر الأمنية في الانتشار بالمدينة، والقيام بجولات في نفوذ ترابها، من أجل ايقاف المخالفين لإجراءات الإغلاق وحظر التنقل الليلي

وشاركت في هذه الحملة مختلف الأجهزة الأمنية التّابعة لولاية امن القنيطرة، عبر تأمين حركة المرور والجولان وتكثيف الدوريات الأمنية التي ظلّت تجوب شوارع المدينة طيلة الليلة .

وكانت قررت تشديد الإجراءات الاحترازية لمنع الاحتفالات والتجمعات ليلة رأس السنة، بعدد من المدن، تفاديا لانتشار فيروس كورونا.

.تفعيلا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي لضمان السلامة والأمن للمواطنين بجل مدن المملكة ، والسهر على احترام القرار الحكومي بحظر التنقل الليلي ابتداء من منتصف الليل اتخذت ولاية الامن بمدينة القنيطرة مجموعة من التدابير الأمنية، لرفع درجة اليقظة بمناسبة حلول السنة الميلادية الجديدة، بهدف ضمان الأمن والسلامة للمواطنين والوافدين على المدينة .

وأشرفت ولاية أمن القنيطرة على تنظيم ترتيبات أمنية مهمة ليلة رأس السنة الميلادية 2022، التي كانت الحكومة قد ألغت الاحتفالات بها، مع حظر التنقل الليلي انطلاقا من الساعة الثانية عشرة إلى الساعة السادسة صباحا، في إطار التدابير الاحترازية لمواجهة انتشار المتحور الجديد لفيروس “كورونا”.

وشملت التدابير الأمنية بمناسبة نهاية السنة الميلادية 2021،كما عاينه طاقم شارع نيوز” خلال جولته بالمدينة ترتيبات أمنية ومراقبة حذرة، حيث تمت الاستعانة بسدود إدارية بجميع المدارات وسط المدينة وبماخل المدينة حيث تم اعتماد 3 سدود إضافية بالإضافة إلى السد الدائم بالمدخل الشمالي


.
للإشارة فالخطة الأمنية التي تم وضعها تحت الإشراف الفعلي للسيد والي امن القنيطرة ” عبد الله محسون” للسهر على تطبيق القرار الحكومي و مواكبة ما تمليه الظروف الراهنية التي تعيشها بلادنا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، والتي من شأنها الحد من أي خطر محدق بأمن الوطن والمواطنين والحفاظ على سلامتهم الصحية.

وشارك في هذه العملية الأمنية ، جل العناصر من كل تلاوين الفعاليات الأمنية، انطلاقا من الشرطة القضائية والعلمية، ومرورا بعناصر فرقة الصقور والدراجين، والأمن العمومي، وانتهاء بالاستعلامات العامة، وغيرها من الأجهزة، حيث تم تشغيل جل العاملين بولاية الأمن والدوائر الامنية .

ولقد تم تجنيد عناصر فرقة مكافحة العصابات BAG التابعة للشرطة القضائية بالقنيطرة الذين تم توزيعهم على نجدات فرق تجوب كل أحياء المدينة كما تم توفير سيارات امن تجوب شوارع المدينة وأزقتها دون توقف لمراقبة الوضع عن كتب والاستعداد لأي طارئ .

وخلال الجولة التي قام بها طاقم شارع نيوز” بالمدينة تبدو هذه الليلة البيضاء جد عادية المثير للانتباه فيها هو التواجد المكثف لرجال الأمن بمختلف رتبهم وسيارات الامن التي تصادفك في كل لحظة والتي تقوم بجولات دون توقف أدخلت الطمأنينة على قلوب المواطنين وأحستهم بالامن والآمان ،ولقد أشادت ساكنة مدينة القنيطرة ونوهت بهذه الترتيبات الأمنية التي جعلته يعيشون ليلة عادية دون مشاكل تذكر.

وذكر مصدر أمني لشارع نيوز” أن هذه الإجراءات استدعت تعبئة جميع الموارد البشرية واللوجيتسية وتفعيل القواعد والمبادئ الأساسية لليقظة والحضور الايجابي لعناصر الأمن من أجل التصدي لكل ما من شأنه المساس بسلامة وأمن المواطنين والنظام العام. مضيفا أن هذه التدابير الإجرائية تم تدعيمها بعمليات أمنية استيباقية ذات طبيعة وقائية عبر القيام بعمليات تمشيطية نفذتها مختلف الوحدات التابعة للأمن الوطني والشرطة القضائية بغية التصدي لمختلف أشكال الجريمة وطمأنة الساكنة المحلية وزوار حلالة .وأشار نفس المصدر ان تعليمات رئيس منطقة امن القنيطرة المركز السيد.المومني بوزياني اتجهت صوب تقوية الأمن داخل الشارع العام، ورفع حالة اليقظة من خلال تدعيم الدوريات المحمولة لفرق الأمن العمومي، والشرطة القضائية، مع التركيز على الأماكن التي تعرف اكتضاضا خصوصا الاحياء الشعبية، بالإضافة إلى تعزيز السدود المقامة في مدخل المدينة.

وحسب ما عاينته شارع نيوز”، فقد نصبت ولاية أمن القنيطرة سدودا قضائية بجميع مداخل المدينة، كالمدخل الشمالي بالطريق الوطنية رقم 9 في اتجاه طنجة، والجنوبي في اتجاه الرباط، وكذا طريق علال البحراوي. كما تم توزيع عدة دوريات متنقلة، وأخرى ثابتة على مستوى أحياء عاصمة الغرباوية ومداراتها، وتغطية كل المحاور الرئيسة بشرطة المرور.

وأشارت مصادر شارع نيوز” إلى أن عناصر الأمن المكلفة بترتيبات رأس السنة الميلادية الجديدة واكبت عمليات إغلاق المقاهي والمطاعم وكل الفضاءات بالمدينة، التي تم إخبارها من قبل السلطات المحلية مسبقا، انطلاقا من الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا، مع حظر التنقل الليلي ابتداء من الساعة الثانية عشرة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة كانت قد أعلنت، في بلاغ سابق، عن تدابير وقائية عدة بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة، شملت منع الاحتفالات الخاصة برأس السنة الميلادية، ومنع الفنادق والمطاعم وجميع المؤسسات والمرافق السياحية من تنظيم احتفالات وبرامج خاصة بهذه المناسبة، وإغلاق المقاهي على الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا، فضلا عن حظر التنقل الليلي ابتداء من الساعة الثانية عشرة ليلا إلى السادسة صباحا.

شاهد أيضاً

واقعة عنف خطيرة بين موظفين بكلية مرتيل

واقعة عنف خطيرة بين موظفين بكلية مرتيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار