“جون أفريك” سعداني رئيس البرلمان الجزائري الأسبق لجأ إلى المغرب بعد هروبه من القضاء الجزائري

محمد مرابط

قالت مجلة “جون أفريك” أن عمار سعداني، رئيس البرلمان الجزائري الأسبق لجأ إلى المغرب بعد هروبه من القضاء الجزائري الذي اتهمه بعدة تهم.
وكشفت المجلة، أن سعداني الذي تولى أيضا منصب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، والبالغ من العمر 71 سنة، يعيش تحت حماية الأجهزة الأمنية المغربية.
وحسب مصادر الجريدة الشاريع نيوز فإن سعداني لا يريد الإعلان عن لجوئه للمغرب لأسباب خاصة بعلاقته بنظام بلده الذي قد يستفزه إعلان سعداني عن لجوئه للمغرب بشكل رسمي.
وأضافت مصادر الجريدة أن سعداني “يتمتع بحرية التحرك في المغرب، إلا أنه حريص على عدم لفت الأنظار إليه

شاهد أيضاً

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار