رئيس جماعة القنيطرة ينزل للميدان لتفقد أحوال الساكنة بمنطقة اولاد عرفة بالساكنية

محمد مرابط

تنفيذا لبرنامجه الانتخابي، وفي اطار زيارته المستمرة لكل المناطق واحياء مدينة القنيطرة ، لتفقد وضعيتها العامة

واستمرارا لحضوره الميداني المتواصل ويقضته المتواصلة
وحرصا منه على ضمان السير العادي للمرافق التابعة للجماعة وفي اطار سياسة القرب المرتكزة على التواصل اليومي مع الساكنة، قام السيد انس البوعناني رئيس المجلس البلدي لمدينة القنيطرة مساء اليوم الاربعاء 17 نونبر الجاري، بزيارة تفقدية لمنطقة اولاد عرفة بالساكنية التابعة لنفود الملحقة الادارية التاسعة.. .حيث كان مرفوقا بممتلي المجتمع المدني بالمنطقة ورئيس المكتب الاقليمي لمنظمة تجار الاحرار بالقنيطرة ابراهيم بوريش.

الجولة تفقدية شكلت فرصة جال خلالها البوعناني وفعاليات المجتمع المدني المرافقة له, بمختلف احياء منطقة اولاد عرفة، واطلع على اوضاع التجار واصحاب المقاهي كما استفسرهم بعفويته المعهودة، عن احوال النشاط التجاري بهذه المنطقة، كما استمع البوعناني لبعض الملاحضات من طرف ابناء المنطقة المذكورة اعلاه، اضافة الى بعض المشاكل التي تعاني منها الساكنة، ووجه تعليماته باهمية العمل سريعا من اجل معالجة اي اشكان يحول دون السير العادي والامثل لهذه المنطقة،

وقد استمع السيد رئيس الجماعة، لمطالب ومشاكل ساكنة اولاد عرفة حول مشكل تلوث البيئة، التي عبر عنها الجمعيات وكذا فعاليات المجتمع المدني، الذين اشادوا بأسلوب التواصل المباشر المعتمد من طرف السيد انس البوعناني، قصد الوقوف على المتطلبات والحاجيات الضرورية .
وتمحورت تدخلات فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة، حول المشاكل المتعلقة بتلوث البيئة و مشكل رمي النفايات بالمنطقة وضعف اضاءة مصابيح الاعمدة الكهربائية و كذلك بعض الحلول المقترحة

البوعناني اكد ان المجلس الجماعي للقنيطرة،ماض في جهود الرامية لتنظيم النشاط التجاري و قيام بحملة النظافة واسعة النطاق .وذلك باشراك جميع المعنيين، كما حث التجار والساكنة الذين التقاهم على المحافظة على البيئة، لافثا الى ان ابواب المجلس الجماعي ستظل كما كانت دائما للإستماع الى كافة الانشغالات والملاحظات الرامية الى تدبير الامثل لمختلف مشاريع واوراش التأهيل الحضري للمدينة

شاهد أيضاً

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار