شركة الصخيرات تمارة للتهيئة و التنمية في اجتماعها الأول

✒إ.عزيز”تماري”

انعقد بمقر عمالة الصخيرات تمارة أمس الاثنين 29 نونبر 2021 إجتماع للمجلس الاداري لشركة الصخيرات تمارة للتهيئة و التنمية ، في دورته الأولى تحت رئاسة السيد يوسف ضريس عامل عمالة الصخيرات تمارة

حظر الاجتماع جل أعضاء المجلس الاداري للشركة، تتقدمهم السيدة اعتماد الزاهيدي رئيسة مجلس العمالة و السيد زهير الزمزامي رئيس المجلس البلدي إضافة الى مجموعة من المستشارين بالجماعة، خصص هذا الإجتماع لتدارس و المصادقة على عدد من المشاريع التي تهم تنمية الاقليم لسنة 2022 .
و قد خلص هذا الاجتماع الى المصادقة على استكمال أشغال توسعة شارع طارق بن زياد، و إنطلاق الدراسات الخاصة بتأهيل شارع الحسن الثاني انطلاقا من مدينة تمارة نحو مدينة الصخيرات.
و يعد شارع طارق بن زياد ، من أهم الشوارع بالمدينة، حيث سبق أن تم وسعته و تهيأته ، انطلاقا من مدخل مدينة تمارة جهة جهة جي الرياض إلى غاية تقاطع شارع للا مريم بتمارة كشطر أول، بينما سيشمل الشطر الثاني استكمال توسيع وتقوية الطريق وتقوية الإنارة العمومية وتهيئة مساحات خضراء وسط الشارع ، خصوصا و أنه يعتبر حلقة وصل بين مدينة تمارة ومرس الخير وعين عتيق وتامسنا والصخيرات.

و تشكل هذه المشاريع التي يشرف عليها السيد العامل منذ توليه زمام المسؤولية ، ظفرة لمدينة تمارة على وجه الخصوص، بما يسهم في الاستجابة لتطلعات الساكنة ولمواكبة أيضا التطور الذي عرفته عاصمة الأنوار مدينة الرباط في الآونة الأخيرة.

شاهد أيضاً

مطار أكادير..توقيف ثلاثة أجانب اوروبين في محاولة سرقتهم لساعات فاخرة من احد الفنادق بأكادير

تمكنت عناصر مفوضية الشرطة بمطار أكادير المسيرة، صباح اليوم الأربعاء 29 يونيو الجاري، من توقيف ثلاثة مواطنين أجانب من جنسية أوروبية، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة ساعات فاخرة يشتبه في كونها متحصلة من عمليات سرقة. وجرى توقيف المشتبه فيهم أثناء استعدادهم للسفر على متن رحلة جوية متوجهة إلى أحد المطارات الأوروبية، وذلك بعدما أسفرت إجراءات التفتيش والمراقبة عن ضبط ست ساعات فاخرة بحوزتهم، من ضمنها ساعة يدوية تشكل موضوع إشعار بالسرقة صبيحة أمس الثلاثاء من داخل أحد الفنادق بمدينة أكادير. وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد الكشف عن كافة ظروف وملابسات حيازة هذه الأشياء وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعنيين بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار