عراب دمشق المخضرم ميشيل كيلو يرحل وحيدا في باريس

توفي اليوم ، المعارض السوري ميشيل كيلو متأثرا بمضاعفات إثر تلقيه لقاح فيروس كورونا وذلك عن عمر يناهز 80 عاما.

ويعد ميشيل من أبرز المعارضين المخضرمين السوريين، وهو صحفي وكاتب من مدينة اللاذقية، سجن لعدة مرات أثناء حكم الرئيس السوري الراحل، حافظ الأسد، ولاحقا نجله بشار ويقيم في العاصمة الفرنسية باريس منذ عدة سنوات.

وكان المرحوم أحد قادة ما عرف بتسمية “ربيع دمشق” في سنوات الألفين عند تولي الرئيس الحالي بشار الأسد الحكم.

شاهد أيضاً

ناصر بوريطة: المغرب وإسبانيا يفتحان صفحة جديدة من العلاقات

ناصر بوريطة: المغرب وإسبانيا يفتحان صفحة جديدة من العلاقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار