في ظل الخسائر الناجمة عن الجائحة … أرباب المقاهي والمطاعم يقدمون على خطوة جديدة

في ظل الخسائر الناجمة عن الجائحة … أرباب المقاهي والمطاعم يقدمون على خطوة جديدة

الشارع نيوز : محمد مرابط

قال نور الدين الحراق، رئيس الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في المغرب، إن أعضاء الجمعية سيشرعون خلال الأيام المقبلة، في مراسلة وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، وباقي القطاعات الوزارية، من أجل حل المشاكل التي يتخبطون فيها، وعلى رأسها تسديد الضرائب.

وأوضح الحراق في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن مهنيي قطاع المطاعم والمقاهي تكبدوا عدة خسائر بسبب جائحة كورونا، وتراكمت عليهم الديون بسبب إغلاق محلاتهم، وهو ما جعلهم يفكرون في مراسلة وزير الداخلية ووزير المالية والشغل، من أجل ايجاد صيغة مشتركة لحل المشاكل التي يتخبطون فيها.

وأكد المتحدث نفسه، أنه أصبح يتلقى عدة مكالمات من طرف أرباب المقاهي والمطاعم بكل جهات المملكة، والذين يشتكون من كثرة الديون التي تراكمت عليهم بسبب هذه الجائحة.


وبخصوص إعادة تشديد الإجراءات، قال الحراق، إن هناك تخوفات كبيرة، من إعادة فرض حظر التجوال الليلي على الساعة 21 ليلا، لاسيما بعد القفزة التي عرفها عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد.
وأوضح المهني في تصريح لـ جريدة الشارع النيوز ، أن أغلب المهنيين أصبحوا يضعون أياديهم على قلوبهم خوفا من تشديد الإجراءات من جديد.

شاهد أيضاً

مطار أكادير..توقيف ثلاثة أجانب اوروبين في محاولة سرقتهم لساعات فاخرة من احد الفنادق بأكادير

تمكنت عناصر مفوضية الشرطة بمطار أكادير المسيرة، صباح اليوم الأربعاء 29 يونيو الجاري، من توقيف ثلاثة مواطنين أجانب من جنسية أوروبية، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة ساعات فاخرة يشتبه في كونها متحصلة من عمليات سرقة. وجرى توقيف المشتبه فيهم أثناء استعدادهم للسفر على متن رحلة جوية متوجهة إلى أحد المطارات الأوروبية، وذلك بعدما أسفرت إجراءات التفتيش والمراقبة عن ضبط ست ساعات فاخرة بحوزتهم، من ضمنها ساعة يدوية تشكل موضوع إشعار بالسرقة صبيحة أمس الثلاثاء من داخل أحد الفنادق بمدينة أكادير. وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد الكشف عن كافة ظروف وملابسات حيازة هذه الأشياء وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعنيين بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار