مجلس إدارة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات يعقد دورته الثانية برسم سنة 2023

مجلس إدارة الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات يعقد دورته الثانية برسم سنة 2023

الدار البيضاء، 6 مارس 2024 – تحت رئاسة السيد يونس السكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، عقدت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (أنابيك) الدورة الثانية لمجلس إدارتها برسم سنة 2023، والتي تهدف بشكل أساسي إلى تقديم خطة عمل الوكالة لسنة 2024.

تشهد هذه الدورة حضور السيدة إيمان بالمعطي، المديرة العامة بالنيابة للوكالة، والسيدات والسادة أعضاء المجلس ممثلي الوزارات والقطاعات العمومية، حيث تضمن جدول الأعمال بشكل خاص اعتماد الأهداف والتوجهات الاستراتيجية لسنة 2024، بالإضافة إلى الميزانية المخصصة لها.وتندرج خطة العمل المُقدمة في إطار استمرارية تنفيذ الخطة الاستراتيجية لتنمية للوكالة في أفق 2026، والتي تم إطلاقها استجابةً للتوجيهات الملكية السامية، والنموذج التنموي الجديد، والبرنامج الحكومي، وتوجيهات وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، وكذلك توصيات المجلس الأعلى للحسابات.

علاوة على ذلك، يعتمد هذا المشروع الهيكلي بشكل راسخ وقوي على اعادة هيكلة وتنظيم جديد للوكالة، وذلك من أجل تفعيل قوي للتدابير وعرض القيم الجديدة، لا سيما فيما يتعلق بالمحاور الرئيسية وخطوط المهن الجديدة للوكالة التي تتمثل في الوساطة، وتحسين قابلية التشغيل، وريادة الأعمال، والتشغيل الدولي.

و قد حققت خطة التنمية الاستراتيجية 2022-2026، التي بلغت الآن منتصف الطريق في تنفيذها، أهدافا نوعية ملحوظة، أبرزها الانتهاء من التحول الهيكلي المُقرر، والذي يهدف فعليا الى زيادة التجانس بين خطوط المهن الأربعة وتعزيزها.

أما من الناحية الكمية، فقد مكّن البرنامج، خلال السنتين 2022 و2023، من الإدماج المهني لحوالي 495 000 شاب وشابة باحثين عن العمل، بما في ذلك 223,000 مستفيد من برنامج “أوراش”.

كما استفاد أكثر من 260,000 شخص من تحسين قابليتهم للتشغيل. وفيما يتعلق بدعم مبادرات ريادة الأعمال، فقد واكبت الوكالة 12,315 مستفيدا من خلال بلورة أفكار مشاريعهم. أما فيما يتعلق بالتشغيل الدولي، فقد تمت مساعدة 27,500 مرشح في اجراءاتهم للهجرة الدولية من أجل التشغيل.حددت في هذا الصدد أهداف بارزة وجريئة لسنة 2024، حيث تطمح الوكالة خاصة الى دعم الادماج المهني للباحثين عن العمل بشكل كبير وذلك من خلال تعزيز التوافق بين برامج التشغيل النشطة واحتياجات مختلف فئات الباحثين عن عمل، مع الأخذ بعين الاعتبار القطاعات الواعدة والأكثر توظيفا للشباب.

نتيجة لذلك، تشرع الوكالة في مرحلة جديدة من تحولها العملياتي، في تطوير مجموعة من المسارات ذات القيمة المضافة المصممة خصيصًا لكل فئة مستهدفة، تضم مختلف فئات الباحثين عن عمل (NEET، والنساء غير النشطات، والطلاب، والخريجين، وأصحاب المواهب، والمرشحين الدوليين)، وكذلك المشغلين من خلال المساهمة الفعلية في الديناميكيات القطاعية.أما بالنسبة للفئات المستهدفة لريادة الأعمال، توفر الوكالة مواكبة ودعم 24.000 مبادرة لريادة الأعمال تهم حاملي المشاريع، والمقاولات الصغيرة جدا، والوحدات الاقتصادية الغير مهيكلة والمقاولين الذاتيين.

كما جعلت الوكالة أيضا رقمنة خدماتها في قلب أولوياتها، ولا سيما تلك المخصصة لعمليات الاستشارة والدعم لفائدة حاملي المشاريع، فضلا عن تمكين الباحثين عن شغل من تحسين قابليتهم للتشغيل من خلال الوسائط الرقمية عن بعد.وفي هذا السياق، تعتبر المداخلات والاقتراحات القيمة لأعضاء المجلس وسيلة ناجعة لتحسين المقاربات المقدمة من طرف الوكالة وطرق تنفيذ خطة العمل المقترحة.

وبالتالي، سوف تساهم في إيجاد السبل الممكنة للتعاون الملموس والفعال بين مختلف الشركاء في القطاعين العام والخاص، وبلورة المشاريع لتعزيز التشغيل والإدماج المهن

شاهد أيضاً

رئيس دائرة الساكنية بالنيابة يدعو المؤسسة المنتخبة المجتمع المدنى وجميع المتدخلين لإجتماع طارىء لدراسة سبل مواجهة النقط السوداء التى تهدد المجال البيئى والإيكلوجى والأمنى بمنطقة الساكنية

رئيس دائرة الساكنية بالنيابة يدعو المؤسسة المنتخبة المجتمع المدنى وجميع المتدخلين لإجتماع طارىء لدراسة سبل مواجهة النقط السوداء التى تهدد المجال البيئى والإيكلوجى والأمنى بمنطقة الساكنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار