من وراء مقتل النساء في العالم … ؟

من وراء مقتل النساء في العالم … ؟

بقلم : المستشار القانوني حاتم البنداري

قد لا تكفي عبارات الشجب والاستنكار، فنحن أمام معضلة تعيدنا إلى القرون الوسطى، مع تفشي جرائم كهذه تهز الضمير الإنساني، مع ما يعقب ذلك من استعادة للمجتمع الذكوري، الذي عفا عنه الزمن.كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة قتل النساء في العالم العربي، وبرزت معها حالة من القلق الاجتماعي، عبر شبكات التواصل، من خلال طرح تساؤلات تتمحور حول العوامل التي تدفع الجاني إلى ارتكاب الجريمة، وما المتغيرات الاجتماعية التي طرأت كي تتفاقم هذه الإشكالية، في العديد من الدول العربية.

في البداية، قُتلت نيرة أشرف، الطالبة التي تدرس في جامعة المنصورة في مصر، على يد زميلها، لأنها رفضت الارتباط به، ليقرر الانتقام منها أمام الجميع وعلى باب جامعتها، في مشهد يصعب تصوّر مدى بشاعته. لم يكن مقتل نيرة حادثة فردية في زمن تتعرض النساء لجميع أشكال العنف، فبعد ساعات معدودة، قتلت الطالبة الأردنية إيمان إرشيد، بعد تعرضها لإطلاق نار في جامعة العلوم التطبيقية الخاصة، شمال العاصمة عمان.

في قضية مقتل الطالبة سلمى بهجت التي قتلت قرب محكمة الزقازيق، تفاصيل جديدة حول تعرض المجني عليها للتهديد بالقتل على يد المتهم إذا ابتعدت عنه.وأوضح نص تحقيقات قضية مقتل الطالبة سلمى، فتاة الزقازيق، أن الفتاة خشيت من تهديد الجاني بقتلها، وأنها ستلقى مصير نيرة أشرف، ورغم خوفها إلا أنها كانت تواصل رفضها لاستمرار العلاقة معهمأساة جديدة شهدتها مصر على غرار مأساتي نيرة أشرف وسلمى بهجت، حيث وقعت جريمة قتل مروعة لفتاة على يد شاب رفضت الارتباط به في محافظة المنوفية شمال البلاد.

وتلقت السلطات بلاغا بمقتل أماني عبد الكريم الجزار (19 عاما)، طالبة بكلية التربية الرياضية، على يد شاب يدعى أحمد فتحي عميره من نفس القرية. الطالبة تتمتع بحسن السمعة والأخلاق الطيبة والالتزام والتفوق في دراستها مؤكدين أن أسرتها رفضت ارتباطها بالشاب القاتل لسوء سلوكه وتعاطيه المواد المخدرة، وفوجئوا بقيامه بقتلها أمام منزل أسرتها في مشهد صادم ومروع.يذكر أن مصر كانت قد شهدت واقعتين مماثلتين في محافظتين مختلفتين، حيث لقيت الفتاة نيرة أشرف مصرعها ذبحا على يد زميلها محمد عادل بكلية الآداب جامعة المنصورة بعد رفضها الارتباط به.

كما شهدت محافظة الشرقية واقعة مماثلة، حيث لقيت الفتاة سلمى محمد بهجت مصرعها طعنا وذبحا على يد زميلها بكلية الإعلام بعدما رفضت أسرتها ارتباطها به لسوء سلوكه.وقضت محكمة جنايات المنصورة بالإعدام شنقا على محمد عادل قاتل نيرة أشرف كل هذه الجرائم والعنف ضد النساء شكلت أزمة في المجتمع المصري والعربي بعدما تمت أكثر من حالة قتل سببت رعب في قلوب العالم ككل .

شاهد أيضاً

هزة أرضية بعرض ساحل إقليم الدريوش بقوة 4.8 درجات

هزة أرضية بعرض ساحل إقليم الدريوش بقوة 4.8 درجات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار