مواجهة دامية بين أعضاء المجلس الجماعي لرأس العين التابع لاقليم سطات

تسببت اتهامات بالجملة والتقسيط والوعد والوعيد، والضرب والجرح التهديد الجسدي، بين عدد من المستشارين الجماعيين، منهم من يمثل الأغلبية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، فيما فئة أخرى تصطف في المعارضة عن حزب الاتحاد الدستوري، في رفع جلسة المصادقة على النقط المدرجة، ضمن جدول الدورة الإستثنائية بالجماعة الترابية راس العين، الواقعة بالمجال الترابي لعمالة إقليم سطات، ولعل أبرز وأهم نقطة تتعلق بالمصادقة على ميزانية الجماعة، والتي كانت مقررة اليوم الجمعة الموافق ل 12 نونبر الجاري بمقر الجماعة الترابية السالفة

شاهد أيضاً

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار