هذه أول الدول التي تحتفل بالعام 2022 عالميا وعربيات

هذه أول الدول التي تحتفل بالعام 2022 عالميا وعربيات

طارق فرزدق

ستعد دول العالم لاستقبال العام الجديد، لتبدأ الاحتفالات بعد ظهر 31 ديسمبر (بتوقيت غريتنتش) وهو اليوم الأخير حسب التقويم الغريغوري (الميلادي)، وتستمر حتى الساعات الأولى من 1 يناير.

وتختلف بداية الاحتفال من دولة لأخرى حسب موقع كل دولة وفقا لخطوط الطول والعرض وخط غرينتش.

ويعد سكان جزير كيريتيماس (“الميلاد”) المرجانية وهي إحدى الجزر التابعة لجمهورية كيريباتي في وسط المحيط الهادئ، أول من يستقبل قدوم العام الجديد.ثم يأتي دور دولة ساموا التي تضم القسم الغربي من جزر ساموا في جنوبي المحيط الهادئ، ومملكة تونغا وأجزاء من نيوزيلندا في جنوب غرب المحيط الهادئ، ثم باقي أراضيها.تليها دولة فيجي الواقعة في المحيط الهادئ أيضا وأجزاء شرقية من روسيا (شبه جزيرة كامتشاتكا)، قبل أن يصل العام الجديد إلى شرق أستراليا، حيث تحتفل به سيدني، أكبر مدن البلاد، ومدينة ميلبورن.

وفي العالم العربي، يصل عيد رأس السنة أولا إلى سلطنة عمان تليها الإمارات، فباقي الدول العربية تباعا حتى يصل آخرها، موريتانيا.

شاهد أيضاً

الندوة المجالية لجهة سوس-ماسة برئاسة السيد الوالي و العمال و رئيس الجهة

الندوة المجالية لجهة سوس-ماسة برئاسة السيد الوالي و العمال و رئيس الجهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السادس للنقابة الوطنية لقطاعات الأشغال العمومية CDT جهة الدار البيضاء سطات تستقبل قافلة البرلمان المتنقل وشباب الجهة يترافعون عن قضايا السياسات العمومية الدار البيضاء..أمن انفا يوقف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في التزوير واستعماله الندوة المجالية لجهة سوس-ماسة برئاسة السيد الوالي و العمال و رئيس الجهة الطالبي العلمي يؤكد على الشراكة والتضامن واحترام سيادة الدول في ظل تنامي مخاطر الانفصال والارهاب عامل اقليم القنيطرة يترأس حفل تكريم وتتويج المنتخب المغربي لكرة القدم"الفوتسال" بحضور شخصيات مدني... سفراء الغناء المغربي يشكلون فريق الأحلام في سهرة طربية غير مسبوقة بآنفا بارك آية الفرفار من أكاديمية جهة مراكش الأولى وطنيا في معدل البكالوريا مغاربة العالم الذين اختاروا باب سبتة للدخول الى المغرب يعيشون احلك لياليهم منذ ازمة وباء كورونا شرطة طنجة توقف مشتبه فيه عرض حياة المواطنين للخطر