وزارة الصحة بدأت في صرف الشطر الثاني من منحة “كوفيد” الموجهة إلى الأطباء والممرضين والتقنيين والإداريين

الشارع نيوز: ابو حسن

طول انتظار، أسرت مصادر مطلعة لجريدة الإلكترونية أن مصالح وزارة الصحة بدأت في صرف الشطر الثاني من منحة “كوفيد” الموجهة إلى الأطباء والممرضين والتقنيين والإداريين.
وقد تأخر صرف هذه المنحة لشهور عدة، رغم التضحيات الكبيرة التي قدمها معنيو الصحة في ظل الجائحة، وأيضا بانخراطهم الوطني والمهني في حملة التلقيح التي مكنت من تلقيح ملايين المغاربة.
يذكر أنه خلال الشطر الأول من هذه المنحة تم تعويض الأطباء والصيادلة المشاركين بشكل مباشر في علاجات “كوفيد ـ 19” بمبلغ 6000 درهم، وهو أقصى تعويض؛ أما المشاركون بطريقة غير مباشرة فتعويضهم بلغ 4000 درهم.
الفئة الثانية من المستفيدين شملت الممرضين وتقنيي الصحة، وتم تعويض المشاركين منهم بشكل مباشر بمبلغ 4800 درهم، أما المشاركون بشكل غير مباشر فبلغ تعويضهم 3500 درهم.
أما الفئة الثالثة فتتمثل في الإداريين والتقنيين، وجرى تعويض المشاركين منهم بشكل مباشر بمبلغ 3600 درهم، والمشاركين بشكل غير مباشر بمبلغ 2500 درهم.

شاهد أيضاً

مطار أكادير..توقيف ثلاثة أجانب اوروبين في محاولة سرقتهم لساعات فاخرة من احد الفنادق بأكادير

تمكنت عناصر مفوضية الشرطة بمطار أكادير المسيرة، صباح اليوم الأربعاء 29 يونيو الجاري، من توقيف ثلاثة مواطنين أجانب من جنسية أوروبية، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة ساعات فاخرة يشتبه في كونها متحصلة من عمليات سرقة. وجرى توقيف المشتبه فيهم أثناء استعدادهم للسفر على متن رحلة جوية متوجهة إلى أحد المطارات الأوروبية، وذلك بعدما أسفرت إجراءات التفتيش والمراقبة عن ضبط ست ساعات فاخرة بحوزتهم، من ضمنها ساعة يدوية تشكل موضوع إشعار بالسرقة صبيحة أمس الثلاثاء من داخل أحد الفنادق بمدينة أكادير. وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك قصد الكشف عن كافة ظروف وملابسات حيازة هذه الأشياء وكذا تحديد الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعنيين بالأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار