عناصر الدرك الملكي سيدي موسى بن علي بالمحمدية تلقي القبض على تاجر مخدرات خطير مبحوت عنه وطنيا و يلقب ب ”  البخش  “

في إطار مخطط عمل استباقي ووقائي الهدف منه محاربة الجريمة ومكافحة المخدرات وكل مظاهر الإنحراف تمكنت عناصر الدرك الملكي تحت الإشراف المباشر لقائد مركز الدرك الملكي سيدي موسى بن علي بعمالة المحمدية السيد حسن أيت مبارك وعناصره مساء الإثنين 03 يونيو 2024  بإعتقال تاجر مخدرات خطير مبحوث عنه بموجب أزيد من 7 مذكرات على الصعيد الوطني و بحوزته كمية من مخدر الشيرا وكمية من حبوب الهلوسة علاوة على حجز دراجة نارية وكلب شرس.

وارتباطا بنفس الموضوع تم توقيف المعني بالأمر البالغ من العمر ( 32 سنة ) على مستوى منطقة دوار العثامنة ، حيث تم إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية في إطار البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة وتم تقديمه صبيحة يوم الأربعاء أمام أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة المحمدية.

وأفادت نفس المصادر بأن عملية التوقيف كانت جد صعبة للغاية نظرا لخطورة الموقوف الذي حاول الفرار لكن عناصر الدرك الملكي و على رأسهم قائد المركز الترابي المذكور والمشهود له بالنزاهة والاستقامة منذ إلتحاقه بالاقليم، أبدوا مغامرة كبيرة من أجل توقيفه.

وقد خلفت هاته العملية ارتياحا كبيرا لدى الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد “ولدى الساكنة علاوة على مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة والتي نوهت بدورها بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها عناصر الدرك التابعة للمركز الترابي سيدي  موسى  بن علي في إطار الحملات المتواصلة التي يبذلونها داخل دائرة نفوذهم من أجل محاربة الجريمة بمختلف أنواعها والضرب بيد من حديد على كل الخارجين عن القانون.

كما تم التنويه بالمجهودات الجبارة  لكل من النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية على تتبعها ومواكبتها لكل صغيرة وكبيرة و على رأسهم الأستاذة رابحة فتح النور وكيلة جلالة الملك و القيادة الجهوية للدرك بالدار البيضاء والسيد صلاح الدين أمعامر قائد سرية الدرك الملكي بالمحمدية والسيد حسن أيت مبارك قائد مركز الدرك سيدي موسى بن علي وعناصره على عملهم بالجدية اللازمة تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

آخر الأخبار