الخطاب الذي يعتمده أحد أعوان السلطة بجماعة الخنافيف بإقليم تارودانت

الخطاب الذي يعتمده أحد أعوان السلطة بجماعة الخنافيف بإقليم تارودانت

محمد مرابط

يبدو أن وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية فشلت بسبب ضعف سياستها التواصلية في إقناع المواطنين المغاربة بضرورة الإقبال على الاستفادة من الجرعة الثالثة من اللقاح ضد “كوفيد19″، وفتحت المجال أمام وزارة الداخلية من أجل فرض التلقيح بأساليبها.وبحسب المعطيات التي توصلت بها جريدة الشاريع النيوز فإن عددا من أعوان السلطة بإقليم تارودانت يلجؤون إلى أسلوب التهديد وتخويف المواطنين من أجل إقناعهم بتلقي الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.ووثق تسجيل صوتي، الخطاب الذي يعتمده أحد أعوان السلطة بجماعة الخنافيف بإقليم تارودانت، في دعوة المواطنين إلى التلقيح، حيث قال “سيرو ديرو الابرة ديال التلقيح، راه حنا عارفينكم بالسميات، لي دايرها ولي ماديرهاش، إيوا بلا مانجيو ندقو عليكم الديور، وكنقول لكم السلطة لي ماديراهش مايلوم إلا راسو، غانجيو عندو حتال الدار ويديرها بزز”

شاهد أيضاً

الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية يترأس فعاليات تأسيس منتدى المنتخبين الديمقراطيين بالقنيطرة

الأمين العام لحزب جبهة القوى الديمقراطية يترأس فعاليات تأسيس منتدى المنتخبين الديمقراطيين بالقنيطرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار