توصّل عدد كبير من المغاربة رجالاً ونساءً ومن مختلف الأعمار من الرقم 1717 الخاص بالحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا تُخبرهم بانتهاء صلاحية “جواز التلقيح”

توصّل عدد كبير من المغاربة رجالاً ونساءً ومن مختلف الأعمار من الرقم 1717 الخاص بالحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا تُخبرهم بانتهاء صلاحية “جواز التلقيح”

ابو حسن

توصّل عدد كبير من المغاربة رجالاً ونساءً ومن مختلف الأعمار، خلال اليومين الماضيين، برسائل نصية على هواتفهم الجوالة من الرقم 1717 الخاص بالحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، تُخبرهم بانتهاء صلاحية “جواز التلقيح”.

وسبّبت رسائل هذه الخدمة التي تُشرف عليها وزارة الصحة، قلقاً لدى الكثير من الأشخاص بعدما حثّتهم أيضا على الإسراع لأخذ الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا، في حين أنهم غير معنيين بها في الوقت الحالي ولم تنته بعد صلاحية “جوازاتهم”.

وعقب هذا التشويش على الأمن الصحي للمغاربة، كما وصفه بعضهم، توصّل المعنيون بالأمر مرة ثانية برسالة أخرى من الرقم 1717 تحمل عنوان “تصحيح”، وتؤكد لهم أن “جواز التلقيح” الخاص بهم لم تنته صلاحيته بعد.

وبينما لم يصدر عن وزارة الصحة أي توضيح لهذا التخبّط الحاصل في التواصل مع المواطنين بخصوص “صلاحية الحواز” وتاريخ الجرعة الثالثة، أرجع البعض سبب ذلك إلى تحديثٍ مُحتمل للبيانات على المنصة الخاصة بالحملة الوطنية للتلقيح، أو عطب تقني طارئ على خدمة إرسال الرسائل النصية.

تجدر الإشارة، إلى وزير الصحة خالد آيت الطالب كان قد اعترف في مؤتمر صحفي أن الجرعة الثالثة لا تحمي من الإصابة بفيروس كورونا، وأنها فقط يُمكن أن تحول دون إصابة الشخص بأعراض حادة للفيروس أو تتسبّب في وفاته.

شاهد أيضاً

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

رئيس مجلس النواب يجري مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية لغواتيمالا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار