عودة الى النقل المدرسي

عودة الى النقل المدرسي

بوسلهام شليخ

من الأقوال المأثورة عن عمر ابن الخطاب رضي الله عنه { لو عثرت بغلة في العراق ،أخاف أن يسألني الله غذا يوم القيامة ،لماذا لم تصلح الطريق ياعمر ؟}
فماذا سيقول المسؤولون المحليون في بنمنصور غذا أمام الله عن الهذر المدرسي الناتج عن عدم توفير النقل المدرسي لتلاميذ وتلميذات أبناء رعاياهم الذين فوضوا لهم أمر تذبير شؤونهم وفضلوهم عن أنفسهم في الانتخابات المحلية .؟
أنظروا الى جماعة محلية مجاورة التقطت الاشارة وعقد مكتبها اجتماعاطارئا نهاية الاسبوع الماضي مع المتذخلين بحضور لجنة الشؤون الثقافية والاجتماعية وخمسة جمعيات موكول اليها تذبير قطاع النقل المدرسي .
فماهي النتائج التي أسفر عنها هذه الاجتماع :

-مضاعفة دعم الجمعيات الساهرة على النقل المدرسي 100 في 100 .
-أضافة سيارتين جديدتين
-إنتظار سيارة جديدة من المجلس الاقليمي نهاية شهر دجنبر 2019
كراء حافلة كبيرة من القطاع الخاص
-التكفل بمصاريف الانطلاق شهر شتنبر (اجرةالسائقين والبنزين)
-إعطاء الضوء الأخضر لشراء حافلة كبيرة من الخارج ستكون رهن الاستعمال اياما معدودة
للاشارة هذه الجماعة تتوفر حاليا على ثمانية(8) سيارات للنقل المدرسي وثلاثة(3) حافلات كبيرة،ولهم نصف عدد التلاميذ الثانوي مقارنة مع بنمنصور .
إن هؤلاء المسؤولين هم من اقتذوا بقولة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وخافوا من سؤال الله عز وجل قبل سؤال المواطن البسيط .لماذا لم توفروا النقل المدرسي لأبناء جماعتكم ؟……يتبع للتوضيح

شاهد أيضاً

طنجة: عصابة إجرامية تستغل وقت مباراة المنتخب المغربي لتنفيذ عمليات سرقة باستخدام أسلحة بيضاء

طنجة: عصابة إجرامية تستغل وقت مباراة المنتخب المغربي لتنفيذ عمليات سرقة باستخدام أسلحة بيضاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار