لسعة عقرب تودي بحياة طفل و شكاية الأسرة المندوب بتهمة الاهمال الطبي

لسعة عقرب تودي بحياة طفل و شكاية الأسرة المندوب بتهمة الاهمال الطبي

محمد مرابط

توفي طفل لا يتجاوز عمره 5 سنوات داخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، الخميس 11 غشت 2022، متأثرا بمضاعفات لسعة عقرب، في وقت اتهمت فيه أسرته الضحية طبيبة مسؤولة على قسم الإنعاش ب”الإهمال” الطبي.

وأفادت مراسلة وجهتها أسرة الطفل إلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتيزنيت، أن المتوفي كان قد تعرض للسعة عقرب يوم 10 غشت 2022 بدوار توريرت بجماعة بونعمان بإقليم تيزنيت، وجرى نقله إلى مستعجلات المركز الاستشفائي المذكور في الساعة الحادية عشر ليلا حيث بقي بداخلها إلى غاية الثامنة صباحا من اليوم الموالي.

وأضاف المصدر ذاته أن الطبيبة المعنية قامت بإخراج الطفل من قسم العناية المركزة وسلمته لأسرته، مؤكدة لهم تحسن حالته ما جعل والدا الضحية يعودان به نحو مسقط رأسهما لكن سرعان ما تدهورت الحالة الصحية لفلذة كبدهم وظهور أعراض خطيرة على جسده.

تفاقم الحالة الصحية للطفل بعد مرور ساعتين فقط من خروجه من قسم الإنعاش دفع بالأسرة إلى العودة به مجددا من منزلها إلى المستعجلات حيث أدخل لغرفة العناية المركزة، لتمر ساعتان بعد ذلك ويتم إخبار والدي الطفل بوفاته دون تسليم شهادة لهما تثبت تاريخ دخوله وخروجه من المستشفى، على حد تعبير الشكاية.

واتهمت الأسرة من خلال شكايتها الطبيبة المعنية، ب”الإهمال الطبي” بعد تعمدها إخراج المفارق للحياة من قسم الإنعاش قبل أن يتماثل للشفاء تماما من لسعة العقرب وسمه القاتل، مطالبة من المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتيزنيت بإجراء بحث في وقائع الشكاية واتخاذ الإجراءات القانونية في هذا الصدد في حق المشتكى بها.

شاهد أيضاً

واقعة عنف خطيرة بين موظفين بكلية مرتيل

واقعة عنف خطيرة بين موظفين بكلية مرتيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار